أسباب وحلول مشكلة عدم نمو شعر الرأس وبعض النصائح المهمة

تسعى الكثير من النساء إلى الحصول على شعر طويل وقوي كسمة من سمات الجمال والطلة البهية.

ولكن في بعض الأحيان ممكن أن تشعر المرأة أن شعرها قد دخل في مرحلة توقف فيها نموه، فتتساءل عن الأسباب وتبحث عن الحلول.

أسباب عدم نمو الـ شعر

من الممكن أن تشعري في فترات محددة أن شعرك لا ينمو كما اعتدت عليه، وذلك للأسباب التالية:

تكسر الشعر:

بسبب الجفاف والضعف الذي ينتج عن الإفراط في غسيل الشعر وخاصة إذا كانت مياه الاستحمام ساخنة جدا ونوع الشامبو غير مناسب لنوع الشعر.

كثرة استعمال مجفف الشعر وأدوات التمليس الأخرى، ربط الشعر بقوة، تمشيطه وهو ما يزال مبلولا.

تقصف الأطراف:

وينتج عن استعمال المواد الكيميائية بكثرة على الشعر وبسبب جفاف الشعر وإجهاده باستعمال مجفف الشعر بدرجات حرارة عالية، فتصبح أطراف الشعر رفيعة جدا مما لا يسمح لها بالتنفس، وهذا يؤدي إلى توقف النمو.

فروة الرأس غير الصحية:

فتراكم الزيوت على فروة الرأس إضافة إلى المستحضرات التي يتم استعمالها خلال تصفيف الشعر والتي تكون عالية الكثافة يسبب انسدادا في بصيلات الشعر والتهابا في فروة الرأس مما يمنع الشعر من النمو بسرعة وبطريقة صحية.

التقدم بالعمر:

فمع التقدم في العمر تقل قدرة الشعر على النمو ويخف إنتاج الزيوت الطبيعية في فروة الرأس مما يؤدي إلى جفاف الشعر وتساقطه والتوقف عن النمو.

التوتر والتغيرات الهرمونية:

فكلما تعرضت إلى المزيد من التوتر كلما ازداد تساقط الشعر، كما أن التغيرات الهرمونية التي تصيب المرأة خلال المراحل المختلفة من حياتها وهي تؤدي في بعض الحالات إلى تساقط الشعر وعد نموه.

أمراض المناعة الذاتية:

مثل الثعلبة Alopecia Areata التي تؤدي إلى تساقط الشعر وعدم نموه مجددا في مناطق معينة من فروة الرأس.

كما وتلعب أيضا العوامل الوراثية دورا هاما في تحديد سرعة نمو الشعر.

خطوات لحل مشكلة عدم نمو الـ شعر

إن قص أطراف الشعر بانتظام، أي بمعدل مرة كل 10-12 أسبوعا يساعد الشعر في النمو كونه يتخلص من الأطراف الجافة والمتقصفة.

ومن ناحية أخرى، لا يجب الإفراط في غسل الشعر، بل الإكتفاء بنرتين أو ثلاثة أسبوعيا للشعر العادي والجاف، إلا في حالة الشعر الدهني الذي يكون بحاجة إلى الغسيل دوريا، على أن يتم اختيار الأنواع المناسبة للشعر من الشامبو والبلسم والماسكات وغيرها.

وأيضا من المهم الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام مجفف الشعر وأدوات التمليس، وحماية الشعر من التعرض إلى أشعة الشمس بشكل مباشر ولفترات طويلة.

وينصح بشرب كميات كافية من المياه للحفاظ على رطوبة فروة الرأس من الداخل وتناول الأنواع الغذائية الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة لحماية فروة الرأس من الإلتهابات، ومن الضروري أيضا الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق والعصبية.