يستعمل الليزر للتأشير على الزبون .. ملهى ليلي في ريف دمشق يسهل عمل الدعارة

ألقت دوريات الشرطة القبض على فتيات قاصرات يعملن داخل ملهى ليلي بمنطقة جرمانا في ريف دمشق دون عقود، بالإضافة للقبض على مدير الملهى وآخرين بتهمة تسهيل الدعارة .

وفي تفاصيل القضية ، أورد موقع “صاحبة الجلالة” أن شخص مجهول أدلى بمعلومات لقسم الإتجار بالأشخاص حول وجود ملهى ليلي في منطقة جرمانا ، يستخدم قاصرات للعمل فيه للقيام بتصرفات لا أخلاقية.

ملهى ليلي في ريف دمشق يسهل عمل الدعارة

وجاء في المعلومات الواردة أن الفتيات في ذلك الملهى يجبرن على ارتداء ملابس فاضحة مقابل المنفعة المادية ، كما تبين أن المحل لا يملك تراخيص ولا عقود للفتيات وأغلبهن لا تحملن ما يثبت شخصيتهن.

وتم نصب كمين للقبض على المتهمين ، فلوحظ أن هناك أشخاص يقومون بحماية المحل من الخارج ويعملون على تسهيل الدعارة للموجودات خلال الحفلات .

وخلال حفل راقص ، كانت الفتيات فيه ترقصن فوق الطاولات بأسلوب فاضح، طلبت إحدى الدوريات تراخيص المحل وعقود الفتيات فتبين انه لا يوجد، وتم القبض على كل الموجودين.

ومن بين المقبوض عليهم، الشخص ” د، ع ” ومهمته محاسبة الزبائن ، واعترف بأنه كان يقوم بتصريف النقود للزبائن الذين يرغبون برش النقطة على الفتيات ويقوم بالوقوف عند مدخل الملهى لتحصيل أي مبلغ مالي من الزبائن الخارجين الذين لم يقوموا برش النقطة.

وألقي القبض على ” ر، م” مدير الصالة الذي يستعمل الليزر للتأشير للفتيات وتحديد الطاولة التي يجب أن تجلس عليها مع الزبائن.

وقبض على “د، أ ” مدير الملهى الذي لا يملك ترخيص ، و اعترف أبنه يقوم بإدارة الملهى وتسهيل أعمال الدعارة للقاصرات ضمنه.

قاصرات بملهى ليلي في ريف دمشق :

وبالتحقيق مع إحدى الفتيات القاصرات اللاتي تم إيقافهن، اعترفن ” س ، ح ” بأنها هربت من منزل أهلها بعد أن تزوجت من شخص وانفصلت عنه وأنجبت منه طفل مازال مكتوم القيد.

واعترفت بأنها اتجهت للعمل كفنانة استعراضية في الملاهي ومنذ سنة عملت ضمن الملهى المذكور في ريف دمشق مقابل 8 الاف ليرة يوميا بدون عقد عمل.

وفي إفادتها، كشفت ” س ، ح ” أن مدير الصالة ” ر، م” كان يقوم بممارسة الجنس مع الفتيات ضمن مكتبه ويطلب منهن استقطاب الزبائن لممارسة الدعارة .

كما اعترفت الفتاة “ن، ذ” أنها اتجهت للعمل في ملهى ليلي بعد أن اختفى زوجها ولها منه 3 أطفال ، وكان عملها الجلوس مع الزبائن على الطاولات ومداعبتهم وتبادل القبلات وتناول المشروبات الروحية بعد ارتداء لباس فاضح لإغراء الزبائن لرش اكبر قدر من المال ” النقطة ” ، وذلك مقابل حصولها على 10 الاف ليرة سورية كأجر يومي.

وقبل فترة، ألقى الأمن القبض على مدير ملهى وراقصات قاصرات يعملن ضمن ملهى ليلي في منطقة معربا كراقصات استعراضيات بدون عقود عمل .