رئاسة الجمهورية تتوعد قناة إيطالية أجرت لقاء مع الرئيس الأسد ولم تبثه

أعلنت رئاسة الجمهورية في سوريا أنها بصدد عرض مقابلة أجراها الرئيس الأسد مع وسيلة إعلامية أجنبية بعد تأجيل الأخيرة بثها عدة مرات.

ونشرت رئاسة الجمهورية عبر حساباتها الرسمية في فيسبوك و تلغرام  أمس السبت ، تنويهاُ حول تلك المقابلة ورد فيه : “تم بناء على طلب محطة RaiNews24 الإيطالية إجراء لقاء مع الرئيس الأسد ، عبر المدير التنفيذي للـ Rai والمذيعة لديهم Monica Maggioni “.

وبينت أنه تم إجراء اللقاء بتاريخ 26/11/2019 ، كما تم الاتفاق على أن يكون البث ليل يوم الاثنين 2/12/2019..

ولفتت رئاسة الجمهورية ، إلى أن المذيعة أبلغتهم صباح يوم الاثنين أنها تريد الاستئذان بتأخير البث ، وذلك لأسباب غير مفهومة.

وكررت المذيعة طلبها أكثر من مرة لتأخير البث دون تحديد موعد لعرض اللقاء حتى الآن من قبل المحطة، ما يوحي بأن اللقاء لن يبث.

وتعليقاً على ذلك أردفت الرئاسة: “لقد كان حريا بوسيلة إعلامية أوروبية أن تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب ، وخصوصا أنها تعمل في بلد هو جزء من الاتحاد الأوروبي ، والذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية و الرأي والرأي الآخر جزءاً أساسيا من قيمه”.

وختمت التنويه بالإعلان عن استعداد الرئاسة لعرض اللقاء كامل إن لم تبثه المحطة المذكورة ، فجاء في التنويه: “إن المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية العربية السورية ، يؤكد أنه إن لم يتم بث اللقاء كاملا عبر محطة Rai News 24 الإيطالية خلال اليومين القادمين ، فإننا سنقوم ببثه على حسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي ، وعلى الإعلام الوطني بعد غد الاثنين 09/12/2019 ، الساعة التاسعة مساء بتوقيت دمشق”.

 

اقرأ المزيد:

الرئيس الأسد يصدر مرسوم عفو عام عن الجرائم .. هذه تفاصيله