الشمس تشهد حدث فلكي نادر لن يتكرر حتى عام 2023

يمر كوكب عطارد أمام الشمس خلال الأيام القادمة في حادثة فلكية نادرة لا تتكرر إلا 13 مرة فقط كل قرن.
وسيتمكن العلماء في 11 تشرين الثاني من مشاهدة هذه الظاهرة الفلكية بإمعان من الأرض ورؤية أقرب كواكب المجموعة الشمسية إلى الشمس .
وأفادت  “سكاي نيوز” بأن غالباً ما يدور عطارد حول الشمس في مسارات مختلفة عن الأرض، لذلك فإن وقوع الكوكب الصغير بين الأرض والشمس يعد حدث فلكي نادر التكرار.
وفي هذه الحالة، سيكون كوكب عطارد مرئياً من الأرض كنقطة صغيرة، تبدو بحجم لا يزيد على 0.5% من حجمها.
وسيتمكن العالم في كل مكان تقريبًا على كوكب الأرض من رؤية البقعة السوداء الصغيرة تتحرّك ببط.
الجدير بالذكر أن هذا الحدث النادر لن يحدث مجدّدًا قبل عام 2032.

تابعوا مراسلون على