واشنطن توضح حقيقة انسحاب القوات الأمريكية من سوريا

أعلن مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن واشنطن لا تسحب قواتها من سوريا وإنما تنقل عسكرييها المنتشرين شمال البلاد إلى قواعد أخرى.

وذكر المسؤول خلال تصريحات أدلى بها هاتفياً لبعض وسائل الإعلام أن ” واشنطن لا تسحب قواتها من سوريا، بل أن الحديث يدور عن نقل عدد قليل من العسكريين الذين سيتم نشرهم في قواعد أخرى بسوريا”.

وأوضح المسؤول في إدارة ترامب، أن المنطقة، التي تنوي تركيا شن عملية عسكرية فيها، تحتضن حالياً 50 عسكرياً أمريكياً، مضيفاً أن هذا التحرك لم يبدأ بعد.

وكانت الولايات المتحدة، قد بدأت بسحب قواتها الاثنين الماضي، من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تنشط ضمن تحالف “قوات سوريا الديمقراطية” المدعوم أمريكياً في الحرب على “داعش”، وتعتبرها أنقرة تنظيماً إرهابيا وذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني”.

في المقابل، تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ “تدمير وهدم” اقتصاد تركيا في حال إقدامها على أي خطوة “خارج الحدود” في سوريا، كما أعلن أنه حذر أردوغان من تداعيات إصابة أي جندي أمريكي جراء العملية التركية شمال شرق سوريا، مبيناً أن ذلك سيؤدي إلى “مشاكل كبيرة”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا