في جبلة .. أطلق النار على والده وبعد التأكد من موته أسعفه

أقدم شاب لم يتجاوز العشرين من عمره في مدينة جبلة ، على قتل والده بإطلاق النار على رأسه و اتهام شخص مجهول بذلك .

وذكر مصدر محلي في مدينة جبلة لتلفزيون “الخبر” ، أنه حصلت بالأمس جريمة كان ضحيتها أب و الفاعل ابنه الذي الذي ما يزال طالبا في الثالث الثانوي .

وذكر المصدر أن الابن ذو الـ (17 عام) حاول إيهام الشرطة ، بأن شخص مجهول قتل والده ( 55 عاما) وأطلق النار على رأسه من الشباك ثم لاذ بالفرار ، إلا أنه وبالتحقيق تبين أن القاتل هو الابن و أداة الجريمة عبارة عن بندقية صيد .

حيث تم على الفور أخذ إفادة الابن وبعد توجه عناصر من ناحية القطيلبية الى مكان الحادثة  ، تبين أن الطلق الناري تم من داخل الغرفة وليس كما زعم الابن من الشباك ، مستندين في ذلك الى وجود آثار دماء و ”خردق” على الجدار الداخلي لهذه الغرفة .

و بعد كشف البصمات ومطابقة الأدلة ، تبين أن الابن هو من أطلق النار على والده بسبب خلافات عائلية ، و قام بإسعافه بعد أن تأكد انه مات حتى يبعد الشبهات عن نفسه .

وذهب الشاب بعد قتل والده إلى قسم الاسعاف في مشفى بانياس وهو يبكي وينادي بأعلى صوته باحثاً عن طبيب ينقذه ، إلا أنه كان قد فارق الحياة .