النصرة تفخخ الطريق إلى معبر أبو الضهور بالألغام لمنع الأهالي من مغادرة ادلب

يواصل تنظيم جبهة النصرة الإرهابية بمنع المدنيين من الوصول إلى ممر أبو الضهور بريف ادلب من خلال استهدافهم بالرصاص الحي و زراعة الألغام لليوم العشرين على التوالي .

وذكرت وسائل إعلامية محلية، أن مسلحي النصرة يزيدون من رفع السواتر في محيط ممر أبو الضهور لمنع خروج المدنيين و يزرعون الألغام ويطلقون النار الحي على كل من يحاول الاقتراب من ممر أبو الضهور في ريف ادلب

وأشارت إلى أن التنظيمات المسلحة تفرض حصاراً خانقاً على الأهالي وتمنع عنهم المساعدات الغذائية وحليب الأطفال، مؤكدة أن التنظيم الإرهابي يواصل من اتخاذه الأهالي دروعاً بشرية.

وجهزت الجهات المعنية بالتعاون مع الجيش العربي السوري خلال السنوات الماضية ممرات إنسانية في عدد من المناطق وأمنت خروج مئات آلاف المدنيين منها ونقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة المزودة بجميع لوازم الإقامة قبل إعادتهم إلى منازلهم بعد تحرير مناطقهم من الإرهاب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا