العراق.. سقوط ضحايا خلال قمع مظاهرات ضد الحكومة

لقي شخص حتفه وأصيب العشرات جراء استخدام الرصاص الحي ضد متظاهرين بعدة محافظات في العراق طالبوا بإقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

وذكرت وكالات أنباء، أن المتظاهرين تعرضوا للضرب بالعصيمن قبل قوات الأمن ، مع تفريقهم بالغازات المسيلة للدموع، وخراطيم المياه الساخنة، و إطلاق رصاص حي، أسفر عن مقتل شخص، وإصابة العشرات بجروح في حصيلة أولية.

و أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي أن “القوات الأمنية استخدمت قنابل الغاز المسيلة للدموع، وخراطيم الماء الساخن في تفريق المتظاهرين في الساحة، ما أسفر عن إصابة العشرات منهم”.

وانطلقت المظاهرات صباح الثلاثاء في العاصمة بغداد و عدة محافظات أخرى وهي الديوانية، وذي قار، وسط البلاد، والكوت فيما لم يتمكن أي متظاهر من الوصول إلى ساحة العروس في البصرة لأن من يصل منهم يتعرض للاعتقال مثلما تم صباحا باعتقال 11 متظاهرا تم إطلاق سراحهم فيما بعد ، بحسب التقارير الإخبارية.

ووصل عدد المتظاهرين إلى عدة آلاف وسط ترجيحات بوصولها إلى أعداد مليونية من مختلف أنحاء البلاد، ضد الحكومة الاتحادية مطالبين بإقالة رئيسها عادل عبد المهدي.

ورفع المتظاهرون في تلك المحافظات شعارات تطالب بالقضاء على الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمات في العراق.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا