دار الإفتاء المصرية : المتوفى بمرض السرطان شهيداً (فيديو)

أكدت دار الإفتاء المصرية أن المريض الذي يفارق الحياء جراء إصابته بأحد أنواع مرض السرطان يُعتبر شهيداً.
وذكرت “روسيا اليوم” أن دار الإفتاء المصرية، أعادت يوم الأحد، نشر مقطع مصور عبر موقعي فيسبوك و يوتيوب للإجابة على سؤال “هل المتوفى بمرض السرطان شهيد ؟”.
وقال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى ومدير البوابة الإلكترونية لدار الإفتاء المصرية في الفيديو “نعم مريض السرطان الذي يتوفى بسبب هذا المرض شهيد”، موضحاً أن “هذا المرض باطن، وبالتالي من مات به فهو مبطون ويعد شهيدا”.
ويعود تاريخ مقطع الفيديو الذي نشرته دار الإفتاء المصرية إلى 2 تشرين الثاني عام 2018 و اعتبرت هذه الفتوى منذ صدورها من أكثر الفتاوى التي أثارت جدلاً خصوصا بعد وفاة عدد من الفنانين المصريين بهذا المرض وحول اعتبارهم شهداء أم لا.