ملحم زين مع جمال فياض والصلح سيد الأحكام بعد قطيعة استمرت لسنوات

بعد عشر سنوات من القطيعة تمت المصالحة بين الفنان ملحم زين والإعلامي اللبناني جمال فياض والتي كانت شبه مستحيلة في خضم محاولات بعض المقربين منهم الدخول على خط الصلح طوال سنين الخلاف .

اجتمع الطرفين صدفة في منزل الفنان عاصي الحلاني في زيارة اطمئنان له إثر سقوطه عن ظهر الحصان والتي نجا منها بمعجزة ولطفٍ إلهي ، حيث حضر ملحم زين برفقة المنتج يوسف حرب وزياد حمزة مدير إذاعة MBC ، وجمال فياض حضر برفقة الفنان وليد توفيق .

بدأ اللقاء بسلام جاف بين الطرفين ، وعند استئذان زين للقيام بصلاة العشاء تدخل الفنان عاصي الحلاني وطلب من المنتج حرب بأن يفتح باباً للصلح بين الطرفين المتخاصمين بحسب ما ذكر موقع الفن .

نتيجة بحث الصور عن جمال فياض وملحم زين

ووقف حرب عند عودة ملحم زين من الصلاة وقال بأن الوقت قد حان للصلح وطلب من الفنان اللبناني بالصلاة على النبي ، فما كان من الأخير إلا أن يتقدم من فياض ويعانقه فتبسم الأخير وانتهت القطيعة بينهما بعدما تبادلا أطراف الحديث والاعتذار عما بدر منهما سابقاً بحق بعضهما البعض دون أن يتطرقا لصفحات وتفاصيل خلافهما بطلب من الحضور .

وعلق عاصي الحلاني على المصالحة التي تمت في منزله بالقول : حاولت جاهداً مصالحتكما ولكن لم أستطع ، واليوم تم الصلح في منزلكما ، هل كان يجب أن أقع عن ظهر الحصان لينتهي الخلاف بينكما ، الصلح خير ومبروك .