دراسة لإنشاء مرفأ جديد في طرطوس قرب الحدود اللبنانية ..ماعلاقة إيران ؟!

أفادت وسائل إعلام محلية بأن وزارة النقل السورية شكلت لجنة مؤلفة من عدة جهات معنية من أجل دراسة موضوع إقامة مرفأ متعدد المهام في منطقة الحميدية في محافظة طرطوس.

ووفقاً لصحيفة “البعث” السورية، فإن اللجنة ستعمل على تحديد الموقع الذي سيتم تخصيصه من أجل إقامة المرفأ

وذكرت الصحيفة أن عدة شركات أجنبية قدمت عروضا ً لإنشاء المرفأ ، منها شركة خاتم الأنبياء الإيرانية والتي ستعمل على إجراء دراسة لإنشاء الميناء في منطقة الحميدية قرب الحدود السورية اللبنانية .

وتحدثت الجهات المعنية عن أهمية إقامة المرفأ في طرطوس كونه وسيلة ملائمة ومهمة من أجل تمويل مشاريع البنية الأساسية بعيداً عن ميزانية الدولة، ومن موارد المستثمر الخاصة الذي يتولى مهمة تشغيل المشروع وإدارته بعد الانتهاء منه، وذلك لمدة امتياز معينة تتراوح بين 30 و40 عام.

و بحسب محضر الاجتماع الأخير ، فإن اللجنة المكلفة بدراسة إنشاء الميناء تتألف من هيئة التخطيط الإقليمي و هيئة التخطيط والتعاون الدولي و وزارة الإدارة المحلية و وزارة السياحة وممثل عن محافظة طرطوس”، اختارت أن يكون الموقع الممتد من مخفر المنطقة حتى مخفر الموانئ في عين الزرقا شمال الحميدية هو المكان المناسب لإقامة المرفأ ، حيث يبلغ طول الواجهة البحرية بحدود 2.5 كم

الجدير بالذكر أن وزير النقل السوري علي حمود  أعلن في نيسان الفائت ، عن توقيع عقد إدارة وتوسيع وتشغيل مرفأ طرطوس الحالي مع شركة ستروي ترانس غاز الروسية الخاصة ، وفق نظام عقود التشاركية بين القطاع العام والخاص المعمول به في سوريا، حسب ما ذكرت صحيفة “الوطن”

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال