إسرائيل تطلق كلبا ً مجهزاً بكاميرات مراقبة باتجاه لبنان (صورة)

أطلق الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، كلباً مجهزاً بكاميرا مراقبة قرب الجدار الإسمنتي في المنطقة الفاصلة بين لبنان و إسرائيل، وذلك بعد يوم واحد على إسقاط حزب الله اللبناني طائرة مسيرة إسرائيلية.

وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، أن العدو الإسرائيلي أطلق بين الجدار الإسمنتي والسياج التقني كلبا مجهزا بكاميرات مراقبة ثم ادخلوه من البوابة الحديدية في الجدار الإسمنتي.

كما عمد العدو الإسرائيلي على أطلاق طائرتين مسيرتين فوق أجواء نقطة البانوراما في العديسة على علو منخفض ، وعند استنفار الجيش اللبناني عند النقطة، عادت أدراجها الى داخل اراضي فلسطين المحتلة واختفتا في الاجواء.

وأشارت الوكالة إلى أن الطائرتين المسيرتين التابعتين لإسرائيل عادتا للتحليق على مستوى منخفض في أجواء عديسة وتحديدا فوق نقطة البانوراما في لبنان.

وكان حزب الله اللبناني أعلن، يوم الاثنين، إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها المنطقة الفاصلة بين الأراضي المحتلة في فلسطين ولبنان وتحديداً باتجاه بلدة رامية الجنوبية.

وهدد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله خلال كلمة له في ذكرى عاشوراء يوم الثلاثاء، بالرد على أي اعتداء من قبل الكيان الصهيوني، مؤكداَ أنه لا توجد خطوط حمراء في الدفاع عن لبنان من الهجمات الإسرائيلية، عقب يوم على إسقاط الحزب طائرة مسيّرة إسرائيلية اخترقت الأجواء اللبنانية.

وتوتر الوضع بين لبنان وإسرائيل منذ أيام حيث قام الحزب باستهداف آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة افيفيم، في حين رد الجيش الإسرائيلي على ذلك، بإطلاق القذائف والقنابل الحارقة على بلدات بجنوب لبنان.

وجاء ذلك عقب الاعتداءات الإسرائيلية في أواخر آب الماضي، حيث استهدفت طائرة مسيرة مفخخة تابعة لإسرائيل مركزا اعلامياً تابعا لحزب الله في الضاحية الجنوبية في بيروت ، فضلا عن قيامها باستهداف مركزا ً للحزب في سوريا راح ضحيته شهيدان من الحزب .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا