انجاز علمي جديد يساهم في علاج مرض السرطان

توصل علماء استراليين من خلال دراسة تأثير انعدام الجاذبية في نمو الخلايا السرطانية، إلى أن هذه الخلايا تموت في ظروف انعدام الجاذبية ما يساهم في علاج مرض السرطان

 

ولإجراء التجارب، صمم العلماء جهازاً محفزاً للجاذبية الصغرى، وضعوا فيه خلايا سرطان المبيض والثدي والأنف والرئة، وتبين بعد مضي 24 ساعة موت 80-90% من الخلايا السرطانية تحت تأثير الجاذبية الصغرى، ومن دون استخدام الأدوية.

ويعتقد الباحثون أن انخفاض الجاذبية يسبب خللاً في آلية الاتصال بين الخلايا، ما يؤدي إلى موت الخلايا السرطانية. بالنسبة للجسم السليم (مثل رواد الفضاء) يسبب انعدام الجاذبية فقداناً في كتلة العظام.

 

ويعول العلماء على هذا الاكتشاف المهم بإمكانية ابتكار دواء لعلاج السرطان ، ولذلك سيبدأ إجراء دراسة حول هذا الأمر في المحطة الفضائية الدولية قريباً.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال