اكتشاف ثقب أسود أكبر من الشمس بمئة مرة يحيّر العلماء

نشرت مجلة “كوانتا” تقريراً عن اكتشاف العلماء ثقب أسود حجمه أكبر من الشمس بمئة مرة.

وأوضحت مجلة “كوانتا” بأن الثقب الأسود المكتشف ليس من المفترض أن يكون موجوداً في الأصل ، وهو ضعف حجم ما يعتقد الفيزيائيون أنه ممكن.

وتم اكتشاف الثقب بواسطة كاشفات LIGO وVirgo لموجة الجاذبية في المرصد الأوروبي وهو أضعاف مضعفة من حجم الشمس

فيما أفاد العلماء بأن الثقب الأسود يتكون عادة عندما ينهار النجم بعد نفاد وقوده ، أما النجوم ذات الكتل الأكبر ، إما أن تتلاشى حتى تكون صغيرة بما يكفي ، أو تدمر نفسها في انفجار قوي ، وهذا يعني أن هذا الثقب الأسود الجديد المحتمل يتعارض مع مفاهيم العلماء بشكل كامل.

ويحاول العلماء معرفة كيف نشأ هذا الثقب الأسود الكبير المحتمل الجديد بحلول ربيع عام 2020.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا