سوريا .. واشنطن تعلن عن مكافأة بـ 5 ملايين دولار تخص أشخاص في ادلب

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية عن مكافأة مالية تقدر بـ 5 ملايين دولار لمن يُدلي بمعلومات عن 3 قياديين من تنظيم القاعدة في إدلب شمال سوريا.

ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية، عبر موقع التواصل (تويتر) أن “جائزة نقدية تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود لتشخيص ثلاثة من قادة جماعة حراس الدين التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في سوريا”.

وأضافت الوزارة أن “الشخصيات الثلاث كانوا ناشطين في تنظيم القاعدة لسنوات عدة، ولا يزالون يوالون زعيمه أيمن الظواهري”.

ونشرت الخارجية الأمريكية صورة للشخصيات الثلاث وهم: سامي العريدي، وهو أردني يعرف باسم أبو محمد الشامي، وهو أحد كبار المسؤولين الشرعيين في تنظيم “حراس الدين”.

والشخصية الثانية هي أبو عبد الكريم المصري (مصري الجنسية)، وهو عضو في مجلس الشورى في التنظيم في 2018، إضافة إلى فاروق السوري الذي يعرف أيضاً باسم سمير حجازي وأبو همام الشامي، وهو القائد الحالي للتنظيم.

ويأتي الإعلان عن المكافأة بعد أيام من إدراج واشنطن تنظيم “حراس الدين” العامل في محافظة إدلب  وقائدها أبو همام الشامي على قائمة الإرهاب.

وأُعلن عن تشكيل حراس الدين، في شباط 2018، من اندماج 7 مجموعات عاملة في إدلب، وهي جيش الملاحم، جيش الساحل، جيش البادية، سرايا الساحل، سرية كابل، جند الشريعة، وفلول جند الأقصى بقيادة أبو همام الشامي.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم حراس الدين هو أول فصيل رفض الاتفاق الروسي التركي والموقع في أيلول عام 2018 بشأن ادلب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا