ادلب.. النصرة تواصل منع الأهالي من الخروج إلى المنطقة الآمنة

أفادت وكالة “سانا” أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابية تواصل منع الأهالي من الخروج إلى المناطق الآمنة عبر ممر أبو الضهور في ريف محافظة ادلب لليوم الرابع على التوالي.

وأضافت أن التنظيمات الإرهابية تستخدم الأهالي دروعا بشرية وتمنعهم من الخروج عبر إطلاق النار على السيارات التي تقلهم أو من خلال التهديد والوعيد لمن يحاول التوجه إلى ممر أبو الضهور في ريف ادلب الجنوبي الشرقي.

وأشارت إلى أن الجهات المعنية وبالتعاون مع وحدات الجيش العربي السوري وفرت جميع المتطلبات اللوجستية في ممر أبو الضهور لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من المحافظة.

وتمكن آلاف المواطنين أمس الأحد من العودة إلى قراهم وبلداتهم بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي التي حررها الجيش السوري من مخلفات الإرهابيين وذلك عبر ممر صوران بريف حماة الشمالي.

يذكر أن الجيش السوري سيطر خلال الشهر الماضي على بلدة التمانعة مع عشرات القرى المحيطة ، مؤمنا ً بذلك مدينة خان شيخون الاستراتيجية والتي حررها الجيش مع كامل ريف حماة الشمالي إثر عملية عسكرية من محورين.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا