الشرطة البريطانية تبدأ تحقيقيات بحق محمد صلاح

كشفت وسائل إعلام أن الشرطة البريطانية بدأت تحقيقاتها في تغريدة عنصرية بحق لاعب ليفربول محمد صلاح.

 

ويرجح أن يكون مصدر التغريدة ضد صلاح، شخص مرتبط بنادي إيفرتون، غريم ليفربول في شمال إنجلترا.

ونقلت “بي بي سي” عن متحدث باسم الشرطة البريطانية، قوله إننا “على علم بتغريدة مهينة بحق أحد لاعبي ليفربول، تم تشاركها من قبل آخرين”.

وأضاف المتحدث  “لن يتم التسامح مع جريمة الكراهية تحت أي غطاء كان”.

وقال متحدث باسم إيفرتون، إن “النادي يدين بأشد العبارات أي نوع من العنصرية”.

وتشكل مكافحة العنصرية هاجسا أساسيا في كرة القدم الأوروبية، لاسيما بعد تزايد الأحداث المرتبطة بها خلال المواسم الأخيرة.

اقرأ أيضاً: صورة محمد صلاح مع ممثلة لبنانية تثير حفيظة المصريين

وعلق مدرب ليفربول على المسألة بالقول “الأمر يثير القرف، مثال آخر على ما لا يجب أن يحصل”.

مراسلون – رياضة

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا