السويد توقف منح إقامات لجميع اللاجئين السوريين

أوقفت السويد منح الإقامة واللجوء لجميع اللاجئين السوريين بعد استقرار الأوضاع الأمنية في معظم المحافظات السورية.
وأدخلت الحكومة السويدية تعديل مهم على تقييمها للوضع الأمني في سوريا، ينص على أن المواطنين الذين يقطنون عددا من المناطق لم يعودوا أشخاصا معرضين للخطر بسبب مكان إقامتهم.
ويتضمن هذا القرار المناطق خاضعة لسيطرة الدولة السورية، العاصمة دمشق وريفها ومحافظات درعا والسويداء والقنيطرة وطرطوس وأكبر جزء من محافظة اللاذقية، ومحافظة الحسكة الخاضعة للإدارة الكردية.
فيما لا تزال تمنح حق الإقامة للاجئين من محافظات حمص وحماة والرقة ودير الزور وإدلب وجزء من اللاذقية المتاخمة لإدلب.
يشار إلى أن هذا التعديل لا يشمل اللاجئين السوريين الذين حصلوا مسبقاً على حق الإقامة في السويد، بل اللاجئين الجدد.