إيران مستعدة لإرسال قوات ترافق الناقلة غريس 1 المفرج عنها

أعلنت إيران ، يوم الأحد، عن استعدادها إرسال قوات لمرافقة الناقلة غريس 1 المفرج عنها من حكومة إقليم جبل طارق.

ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية، عن قائد البحرية الإيرانية حسين خازنداي ،قوله أن “الجيش مستعد لإرسال قوات بحرية لمرافقة ناقلة النفط المفرج عنها في جبل طارق، حتى عودتها إلى المياه الإيرانية”، مؤكداً “مستعدون لحماية ناقلة النفط حتى عودتها إذا اقتضت الحاجة ذلك”.

وكانت سلطات جبل طارق أفرجت عن الناقلة الإيرانية وطاقمها بعد تعهد طهران بعدم تسليم حمولتها من النفط لسوريا التي تواجه عقوبات من الولايات المتحدة و دول غربية

وأعلنت إيران أنه جرى تغيير علم واسم الناقلة، فيما أكدت الخارجية الإيرانية أن طهران لم تقدم أي ضمانات بعدم توجهها إلى سوريا.

وأصدرت محكمة أمريكية مذكرة لضبط الناقلة ومصادرتها بدعوى انتهاكها قانون الطوارئ الاقتصادية الدولية، والاحتيال المصرفي وتبييض الأموال، بعد أن قضت محكمة في جبل طارق بالسماح للناقلة بالإبحار.

وكانت حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا، احتجزت في تموز الماضي، الناقلة الإيرانية، للاشتباه في أنها تحمل نفطا خاما إلى سوريا، الأمر الذي نفته طهران وطالبت مراراَ بالإفراج عن ناقلتها ، متهمة لندن بالقرصنة.

وردت إيران باحتجاز ناقلة بريطانية في مضيق هرمز، في 18 من تموز الماضي، بدعوى خرقها لقوانين الملاحة .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا