ألمانيا .. الحكم على رجل سوري حاول إجبار ابنته على الزواج

قضت محكمة في ألمانيا بتغريم رجل سوري بمبلغ 800 يورو بتهمة إجبار ابنته على الزواج من ابن عمها .

وأفادت وسائل إعلامية، أن الحُكم جاء بعد تقديم الفتاة البالغة من العمر 19 عاماً شكوى ضد والدها قبل موعد زفافها بشهر واحد.

قالت الفتاة واسمها ماهرة ” والدي أراد إجباري على القبول بالزواج, لقد هددني بالذبح إذا رفضت الزواج من ابن عمي, كنت خائفة. والدي قبض 1500 يورو لتزويجي, لقد باعني مقابل 1500 يورو”.

من جهته، أنكر الأب أحمد البالغ من العمر 46 عاماً و قال أن “ابنته أرادت الزواج و هذه المرة الرابعة التي تفسد فيها خطة زواجها, فقد كان مقررا أن تتزوج ابن عمها في سوريا منذ كان عمرها 14 عاما”.

وأصدرت المحكمة في مدينة كيمنيتس على الأب السوري غرامة 800 يورو .

وقالت القاضية للأب في نهاية المحاكمة يجب أن “تكون سعيدا أن لديك ابنة واثقة من نفسها بهذه الطريقة و قادرة على تقرير مصير حياتها كما تريد”.

ويقف أمام القضاء الألماني العشرات من القضايا الجرمية التي قام بها لاجئون سوريون وتتنوع بين سرقة وقتل واغتصاب و تهديد لأمن وسلامة الآخرين وتجارة المواد المخدرة وغيرها..

واستقبلت ألمانيا 780 ألف لاجئ سوري منذ اندلاع الحرب في سوريا حيث تعتبر الجالية السورية ثالث أكبر جالية في ألمانيا بعد البولنديين و الأتراك.

مراسلون + وكالات

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا