للمرة الأولى .. تفجير يستهدف دورية عسكرية روسية في ريف درعا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن دورية عسكرية تابعة للشرطة العسكرية الروسية تعرضت لهجوم بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بصرى الشام و بلدة السهوة في ريف درعا.

ونقلت “سبوتنيك” عن رئيس المركز المصالحة الروسي في سوريا أليكسي باكين، قوله أن “المسلحين في محافظة درعا فجروا قنبلة بدائية الصنع في طريق دورية للشرطة العسكرية الروسية”.

وأضاف باكين أن المعدات والآليات الروسية لم “تصب بأي أعطال”، مشيراً إلى أن “مسلحين من جماعات إرهابية نفذوا الهجوم على الدورية العسكرية، من أجل زيادة حدة الوضع في المنطقة”.

وتابع قائلاً أنه “عقب التفجير شهدت المنطقة استنفاراً عسكرياً وأمنياً واسعاً، إضافة إلى تدابير أمنية اتخذتها روسيا لحماية قواتها في درعا”.

ولم تعلن أي جهة حتى الوقت الحالي مسؤوليتها عن تفجير العبوة الناسفة.

ويعتبر التفجير الذي استهدف الدورية العسكرية الروسية هو الأول من نوعه منذ بدء القوات الروسية مباشرتها مهامها في تموز 2018 في محافظة درعا.

وتشهد مناطق متفرقة من درعا من آونة لأخرى عمليات هجومية من مجهولين تستهدف مقرات عسكرية لإخلال السلام و الأمن وترهيب الأهالي في المحافظة التي حررها الجيش العربي السوري من سيطرة الجماعات الإرهابية بعد سلسلة من العمليات العسكرية والمصالحات

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال