أردوغان يكشف عن “عمق المنطقة الآمنة” التي تريدها تركيا في سوريا (خريطة)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه من الضروري أن “تصل المنطقة الآمنة إلى عمق 30 إلى 40 كم داخل سوريا انطلاقا من الحدود التركية”.

ونقلت “الأناضول” عن  أدروغان ،قوله خلال استقباله رؤساء تحرير مؤسسات إعلامية تركية في إسطنبول، الأحد، أن بلاده تستعد للقيام بخطوات مرتقبة في الشمال السوري، بهدف تحويل ما أسماه بـ “الحزام الإرهابي” إلى منطقة آمنة .

وأضاف اردوغان أنه “دعا الزعماء الثلاثة إلى دعم خطوات تركيا في المنطقة لوجستيا وجويا، وإنشاء بيوت في هذه المناطق السورية، يعود إليها السوريون القاطنون في تركيا”.

وتابع أن الزعماء يوافقونه الرأي في هذه المقترحات، “إلا أنه عندما يأتي الأمر إلى التنفيذ يقولون لا يوجد نقود”، مشيراً إلى أن “واشنطن لم تف بوعودها المتعلقة بإخراج إرهابيي ي ب ك/ بي كا كا من منطقة منبج بمحافظة حلب شمالي سوريا”.

وبيّن أن “العرب هم أصحاب منبج، وليست التنظيمات الإرهابية”، موضحا أن “العشائر العربية تطالب بتطهير منطقتهم من التنظيم الإرهابي”.

وأكدّ الرئيس التركي “هدفنا الحالي هو تطهير تلك المنطقة من الإرهاب بأسرع وقت من أجل تسليمها لأصحابها”.

اقرأ المزيد : الوحدات الكردية ترسل تعزيزات لحدود الحسكة تحسباً لعمل عسكري تركي 

وانعقدت سابقاً عدة مباحثات بين أنقرة وواشنطن بشأن إنشاء منطقة آمنة لايتواجد فيها مقاتلون أكراد بشمال سوريا، حيث أشارت الخارجية التركية إلى أن الجانبين يقتربان من الاتفاق على تفاصيل هذا الأمر.

وكان الرئيس أردوغان أعلن في أيار الماضي، أن تركيا أعادت إلى سوريا 320 ألف شخص من أصل 3.6 ملايين سوري مقيمين على أراضيها.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال