جريمة مروعة .. رجل سوري يقتل زوجته الحامل ويحاول تضليل العدالة !

تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبراً حول وجود جثة في مول تجاري بمدينة جبلة تعود لامرأة عشرينية تعرض لـ جريمة قتل مروعة

ونشرت وزارة الداخلية عبر صفحتها على الفيسبوك، أن شرطة جبلة توجهت إلى إحدى الأبنية المهجورة بعد ورود معلومات حول وجود جثة تعود لفتاة في العقد الثاني من العمر.

وبعد إجراء الكشف الطبي على الجثة تبين أنها حامل بالشهر الخامس، وأنها مصابة برضوض قوية.

فبدأ التحري لمعرفة الجاني، ودارت الشبهات حول عدة أشخاص منهم زوج المغدورة المدعو ( ب . ع ) المقيم في اللاذقية، وعند استدعاؤه أفاد أن الجثة تعود لزوجته، وقال أنها كانت متغيبة عن منزلها، وتعاني من مرض عصبي، ونفى تواجده في مدينة جبلة بتاريخ وقوع الجريمة.

إلا أنّ دقة التحريات أكدت وجوده في جبلة وتورطه بـ جريمة القتل ، وبعد مواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على قتل زوجته المغدورة.

ونتيجة للتحقيقات تبين أن قام الزوج باللحاق بامرأته ومراقبتها حتى قامت بدخول أحد الأبنية المهجورة، ثم قام بضربها عدة ضربات بواسطة حجر على رأسها وجسدها حتى سالت الدماء منها، وبعد تأكده من مفارقتها الحياة قام بوضع نظارات عليها وكشف جسدها، ثم غادر إلى مدينة اللاذقية لإبعاد الشبهات عنه وتضليل العدالة.

وكانت صفحات وسائل التواصل الاجتماعي قد نشرت خلال الأسابيع الماضية خبرا ً حول العثور على جثة سيدة سورية من منطقة معرة النعمان بريف إدلب مقتولة قرب مول جبلة التجاري ، ليتبين أن أحداث قضية اليوم تدور حولها .

اقرأ المزيد : جريمة قتل مروعة في جبلة ضحيتها سيدة عشرينية حامل 

يشار إلى أن الجثة إلى ذويها، ومازال التحقيق مستمر لمعرفة دوافع الجريمة، ويجري العمل على تقديم الجاني إلى القضاء لينال جزاءه.

اقرأ المزيد : اغتصاب جماعي ثم قتل معلمة مدرسية في ادلب 

مراسلون + وزارة الداخلية

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا