مختاراتمنوعات

سوري مخمور حاول اغتصاب فتاة ليل في بيروت .. و الاعترافات مشينة

أصدر القضاء اللبناني حُكمان عقابيان بالسجن و الترحيل بحق سوري حاول اغتصاب فتاة ليل وهو مخمور في العاصمة بيروت.
وذكرت وسائل إعلامية لبنانية ، أن الشاب محمد يعمل قبل الحادثة “عامل توصيل” لدى مطعم في محلة برج أبو حيدر، وهو متزوج وله ثلاثة أولاد في سوريا، في حين يقيم مع شقيقه في لبنان.

اعترافات الجاني

وقال المتهم أنه ليلة الحادثة استغل المتهم يوم عطلته من العمل فقصد محلة الدورة بحثًا عن فتاة ليمارس معها الجنس، إلا أنه لم يوفق، فانتقل إلى محلة مار مخايل على متن دراجة نارية.
وأضاف “هناك، وبالقرب من شركة الكهرباء شاهد عند الساعة الرابعة وعشرين دقيقة فجرًا المدعية فرح تخرج بمفردها من إحدى ملاهي المنطقة متجهة سيرًا على الأقدام في اتجاه إشارة السير”.
وبيَّن الموقع أن المتهم “ركن الدراجة واقترب منها من الخلف وأمسكها ووضع يده على فمها لمنعها من الصراخ وقام بجرها إلى مدخل أحد الأبنية الكائن بجانب الطريق حيث رماها أرضاً وجثى فوقها محاولاً تثبيتها”.
وأرجع المتهم السبب في إقدامه على ذلك الفعل أنه حاجة غريزية لأنه لم يمارس الجنس منذ أن دخل إلى لبنان للعمل، وأنه كان في حالة ثمالة ولم يكن مقدراً لمغبة أفعاله وحاول اغتصاب الفتاة ، زاعماً أنه يعاني من صدمة نفسية جراء مشاهد تعذيب وقتل عائلته وتعليق جثثهم من قبل ” داعش” في ريف حلب، إلا أن المحكمة لم تقتنع بذلك.
اقرأ المزيد : اغتصاب فتاة قاصر بعد خطفها من وسط حديقة العدوي في دمشق
وجرَّمت محكمة الجنايات في بيروت المتهم بالجناية المنصوص عنها في المادة 503/201 عقوبات وجنحة المادة 36 أجانب لعدم تجديد أوراق إقامته، وإخراجه من البلاد نهائياً بعد إنفاذه لعقوبة السجن.
مراسلون

زر الذهاب إلى الأعلى