جريمة مروعة في تركيا .. لاجئ سوري يذبح شقيقته المراهقة في أضنة

أقدم شاب سوري على ارتكاب جريمة قتل مروعة تمثلت بقتل شقيقته البالغة من العمر 15 عاماً ذبحاً بسبب رفضها الزواج من أحد أقرباء العائلة في أضنة بتركيا.
مراسلون – حوادث
وذكرت وسائل إعلامية تركية، أن جريمة القتل المروعة وقعت منذ يومين ، حيث ألقت السلطات التركية القبض على الأب و الابن وباشرت التحقيق معهما عقب وقوع الجريمة.
وتبين خلال التحقيق أن المدعو باسل شقيق الضحية أعطى والدته ٣٠٠ ليرة تركية وطلب منها الخروج من المنزل لشراء أغراض للمنزل لإبعادها عن المنزل، بحسب ما اعترف به الأخ أمام الشرطة.
وبعد خروج الأم بدأ شجار بين الأب وابنته بسبب أن الأب كان قد أعطى وعد لأقربائه بتزويج ابنته مقدس لابنهم ولكن الفتاة رفضت الزواج.
فتدخل الأخ باسل وكبر شجارهم لإجبار الفتاة على الزواج، ولكن بقيت الفتاة رافضة الزواج فقام أخاها بذبحـها، وفقاً للتحقيقات.
وبرر باسل جريمته المروعة ،قائلاً أنهم “كانوا قد أعطوا كلاماً لأقربائه بعقد قرانهم قريباً ولكن مقدس غيرت رأيها”.
اقرأ المزيد : ذبح شاب سوري وسط الشارع العام في تركيا
وتشهد المناطق التركية التي يقطنها السوريون وقوع جرائم عنيفة من آونة لأخرى لأسباب تعود إلى السرقة أو الانتقام و شجارات وخلافات متعددة تنتهي بوقوع ضحايا و جرحى.
مراسلون