مقنع يسطو على مصرف “سوريا و لبنان” ويسرق أمولاً بقوة السلاح

قام أحد الأشخاص المجهولين بتنفيذ سطو مسلح، يوم الأحد، على مصرف (سوريا ولبنان) الواقع على الكورنيش البحري لمدينة صيدا في لبنان وسرق حوالي 15 مليون ليرة وهرب بعدها إلى جهة مجهولة.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، أن مدير مصرف (سوريا ولبنان) عبد الأحد البيضاوي ،قال في اتصال هاتفي أن  “شخص يرتدي قناع وبحوزته سلاح اقتحم حوالي الساعة الثامنة والنصف صباحاً، البنك لدى بدء الموظفين عملهم”.

وأضاف البيضاوي أن “المسلح توجه إلى إحدى الموظفات قبل أن يكسر الزجاج، مهددا بسلاحه وقام بإفراغ صندوق فيه حوالي 15 مليون ليرة”.

وأشار مدير البنك إلى أن “المسلح هرب إلى خارج البنك مستقلاَ دراجة كهربائية”.

وبدأ الأمن اللبناني عقب الحادثة بفتح تحقيق حول عملية السطو و يجري مراجعة كاميرات المراقبة للتعرف على هوية المسلح.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال