بالفيديو .. لحظة القبض على طيار برتغالي بعد اسقاط طائرته في ليبيا

المصدر : فريق تحرير مراسلون

تمكن “الجيش الوطني” في ليبيا ، الثلاثاء، من إسقاط طائرة حربية من طراز “ميراج” تابعة لـ”قوات الوفاق” يقودها طيار برتغالي أثناء شنّها غارات على مواقع في وادي الهيرة جنوب العاصمة طرابلس.

وذكرت وسائل إعلامية ليبية، أن شعبة الإعلام الحربي التابعة لـ”الجيش الوطني” الليبي أعلنت أن الطيار الذي قبض عليه بعد إسقاط طائرته “برتغالي”، بحسب التحقيقات الأولية مع الطيار.

وقال قائد قوات “الجيش الوطني الليبي” في غرب البلاد، عبد السلام الحاسي، أنه تسلم الطيار الذي وصفه بـ”المرتزق” وأعطاه الأمان وأمر بتقديم العلاج اللازم له.

واتهم الحاسي “حكومة الوفاق الوطني” بأنها استأجرت هذا الطيار لقتل الليبيين بأموالهم، واصفا إياها في هذا السياق بأنها “حكومة العار والخزي والمرتزقة”.

وذكر شهود على الحدث لقناة “روسيا اليوم” أن الطائرة نفذت ضربات جوية بمنطقة جندوبة بالقرب من غريان، وغارة جوية بمنطقة الهيرة قبل أن تسقطها المضادات الأرضية.

ونشرت وسائل إعلامية و مواقع التواصل مقطع مصور يُظهر الطيار البرتغالي الذي أسقطت مقاتلته من طراز ميراج “اف _1” إلى الجنوب من العاصمة الليبية طرابلس، أثناء اقتياده، وبعد وقت قصير من القبض عليه.

وتتصارع سلطتان على الحكم في ليبيا منذ سقوط الرئيس السابق معمر القذافي عام 2011 وهما “حكومة الوفاق الوطني” في الغرب التي يترأسها فايز السراج وشكلت نهاية 2015 ومقرها طرابلس، وسلطة موازية في الشرق يسيطر عليها “الجيش الوطني الليبي” حيث تتخذ من بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية مقرا لها.

وانبثقت “حكومة الوفاق الوطني” عن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات المغربية في 17 كانون الأول 2015 والذي أشرفت عليه بعثة أممية.

وتأسس “الجيش الوطني الليبي” في 21 حزيران 1988 ، كمعارضة مسلحة ضد حُكم معمر القذافي وأعيد تشكيله في 2011 بعد سنوات على حله وتسلم رئاسته المشير حفتر ويسيطر على أغلبية حقول النفطية في ليبيا.

قد يعجبك ايضا