ليبيا توجه صفعة لـ المعارضة السورية .. الدخول فقط لـ السوريين المؤيديين أو الترحيل

أعلنت ليبيا عن قرار ينص على منع دخول السوريين إلى أراضيها من الطرق البرية و السماح لمن يأتي عن طريق مطار دمشق الدولي فقط.

وذكرت وسائل إعلامية، أنه جاء في كتاب المنع الموجه من رئيس هيئة الاستثمار العسكري إلى مدير مصلحة الطيران المدني ومدير منفذ أمن مطار بنينا “لوحظ دخول العمالة السورية عن طريق مطارات اسطنبول وعمان وتونس ومصر وهو يعد مخالفة وخرقاً أمنياً”.

وأضاف أنه “تم القبض على مجموعة من العمال السوريين من قبل الأجهزة الأمنية وبعد التحقيق معهم اتضح دخولهم عن طريق المداخل المذكورة آنفاً ودخولهم لغرض تنفيذ أعمال إرهابية”.

كما نص القرار على “منع دخول الجنسية السورية من عمال ومهندسين وأطباء وغيرهم إلا عن طريق مطار دمشق الدولي”.

وأكدّ أن كل من يحمل الجنسية السورية ويدخل عن طريق أي مطار غير مطار دمشق الدولي يتم ترحيله على أول رحلة للخطوط السورية إلى مطار دمشق الدولي، ولا ينطبق عليهم دفع الغرامة وإنما الترحيل”.

وتهدف ليبيا من القرار الجديد حصر الداخلين إلى ليبيا, بالسوريين الذين من المؤكد عدم تورطهم بأعمال إرهابية, كونهم قادمين من مناطق سيطرة الدولة السورية .

وكان مصدر عسكري ليبي كشف في نيسان الماضي، عن تلقي معلومات تُفيد بوصول عدد من قادة تنظيم “القاعدة” الإرهابي المتمركزين في سوريا إلى غرب ليبيا.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية عسكرية منذ سقوط نظام معمر القذافي، عام 2011، ويتنازع على السلطة طرفان أساسيان، هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بقيادة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، والثاني الحكومة الموازية العاملة في شرق ليبيا والتي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق و”الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا