سوريا ..مهلة شهرين لإزالة الأبنية الغير صالحة .. وعودة أهالي عين الفيجة خلال 6 أشهر

المصدر : فريق تحرير مراسلون

وجّه رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس، المعنيين إلى إزالة الأبنية غير الصالحة خلال مهلة أقصاها شهرين حتى لاترمم بطريقة عشوائية، مؤكداً على عودة أهالي منطقة عين الفيجة بريف دمشق خلال 6 أشهر.

وذكرت صحيفة “الوطن” المحلية، أن خميس شدد خلال ترؤسه اجتماع ضم عدداً من الوزراء والمعنيين حول منطقة عين الفيجة وبسيمة وعين الخضراء، على ضرورة تفعيل الإجراءات لإعادة الحياة بكل مكوناتها للمناطق التي تم تحريرها والأولوية للمناطق في سور دمشق.

وطالب رئيس مجلس الوزراء بتكثيف الجهود والخطوات للوزارات والمؤسسات المعنية ووضع برنامج عمل تنفيذي بدءاً من عين الفيجة وعين الخضراء وبسيمة واليرموك وجوبر والقابون وبرزة وغيرها.

و شدّد خميس على المعنيين لإزالة جميع المخالفات بالمناطق المعمرة من دون ترخيص، لافتاً إلى وجود جمعيات وأبنية تم بناؤها وهي مخالفة لذا سوف يتم إعادة تسويتها بالقوانين الناظمة، وضمن رؤية التخطيط الإقليمي.

كما تم خلال الاجتماع إعطاء المعنيين مهلة لمدة شهرين لإزالة الأبنية غير الصالحة حتى “لا ترمم بطريقة عشوائية”.

وكلّف رئيس مجلس الوزراء ، “المؤسسة العامة للإسكان” بدراسة منطقة مقترحة لإقامة ضاحية سكنية لتعويض أصحاب العقارات المستملكة في الحرم المباشر لنبع الفيجة، وتم تكليف الشركة العامة للدراسات الفنية بإنجاز مخطط تنظيمي جديد لمناطق عين الفيجة وبسيمة وعين الخضراء.

وحول المدة الزمنية لعودة أهالي عين الفيجة إلى منطقتهم، أكدّ خميس أن عودة الأهالي ستكون خلال مدة لا تتجاوز 6 أشهر ضمن رؤية الحكومة ووفق برنامج زمني تم الاتفاق عليه مع المعنيين، مشيراً إلى أن الدولة ملتزمة بتعويض أصحاب العقارات المستملكة في عين الفيجة.

وتمكنت قوات الجيش العربي السوري من تحرير عين الفيجة وباقي مناطق وادي بردى في ريف دمشق في كانون الثاني عام 2017 من سيطرة الفصائل الإرهابية المسلحة .

يذكر أن مجلس الوزراء السوري خصص مبلغ 50 مليار ليرة سورية أي مايعادل 100 مليون دولار لإعادة الإعمار من مشروع موازنة عام 2019 التي وصلت قيمتها إلى 3882 مليار ليرة أي ( 7.54 مليار دولار أمريكي).

قد يعجبك ايضا