مصدر عسكري ينفي حدوث عدوان على مطار دير الزور ويكشف سبب أصوات الانفجارات ليل الأمس

تناقلت وسائل إعلام عربية وغربية خبر تعرض مطار دير الزور العسكري لعدوان من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لكن مصدر عسكري سوري نفى ذلك.

وفي تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية نفى مصدر عسكري رفيع المستوى تعرض مطار دير الزور العسكري لأي عدوان وأكد أن ما يتم تداوله حول هذا الأمر خاطئ تماماً.

وكشف المصدر العسكري أن أصوات الانفجارات التي سُمع صداها في دير الزور ولا سيما الجزء الشرقي من المدينة ناجمة عن اشتباكات عسكرية مع تنظيم “داعش” الإرهابي أثناء تصدي الجيش السوري لمحاولة هجوم على محور بلدة “سيال” عند طريق “دير الزور – البوكمال”.

يذكر أن بعض وسائل الإعلام تناقلت خبر حدوث انفجارات ضخمة في مطار دير الزور العسكري بعد تعرضه لهجوم من قبل التحالف الدولي.

ويأتي ذلك في وقت تتصاعد فيه الهجمات الإرهابية في المناطق الشرقية من سوريا وتحديداً القريبة من مدينة البوكمال الحدودية مع العراق في ظل الحديث عن نية الجانبين السوري والعراقي إعادة افتتاح الطريق البري بين البلدين بما يخدم المصالح المشتركة.

ويشار إلى أن تصريحات سورية وعراقية عديدة أكدت قرب افتتاح معبر البوكمال الحدودي لإعادة الربط البري بين البلدين وهو ما يعتبر مصلحة استراتيجية عليا، إلا أن الأيام الماضية شهدت عودة نشاط تنظيم “داعش” في البادية السورية وأمس في دير الزور الأمر الذي يؤكد سعي أمريكا لتأخير افتتاح المعبر.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا