تحرير قاصرين سوريين اختطفا في لبنان .. والمفاجأة الفاعلين !

حرر الجيش اللبناني قاصرين سوريين كانا مختطفان في منطقة البقاع في لبنان ، بعد إلقاء القبض على الخاطفين.
ونقلت  مواقع لبنانية عن قيادة الجيش اللبناني بيانها حول عملية تحرير المختطفين التي تمت اليوم وجاء فيه: “بتاريخه ولدى توافر معلومات لمديرية المخابرات​ عن وجود طفلين قاصرين سوريين كانا قد خطفا بتاريخ سابق في ​منطقة البقاع​ مقابل فدية مالية، أوقفت دورية من مديرية المخابرات في محلة ​قب الياس​، الخاطفَين وهما: المدعو س.خ، والسوري م.ح، وتم تحرير الطفلين المذكورين في ​بلدة الروضة​ – ​البقاع الغربي​”.
وذكرت قيادة الجيش اللبناني أنه بعد إلقاء القبض على الخاطفين والتحقيق معهما تبين أن أحدهما سوري الجنسية قام بخطف سوريين اثنين .
وتعرض عدد من اللاجئين السوريين في لبنان لحوادث مختلفة كالخطف والقتل وغيرها، كان آخرها ما تم توثيقه بمقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي إذ يظهر هجوم جماعي على السوريين ومحلاتهم التجارية وممتلكاتهم رمياً بالأحجار، في منطقة عرسال التي تعد من أكبر مخيمات السوريين في لبنان وتضم حوالي 80 ألف لاجئ سوري بينهم نساء وأطفال وسط ظروف معيشية متدنية تنوعت بين نقص في الرعاية الصحية ونقص في مستلزمات التدفئة فضلاً عن اندلاع عدد من الحرائق داخل المخيم.
يشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ أكثر من مليون منذ عام 2011 إلا أن الأشهر القليلة الماضية شهدت عودة آلاف من اللاجئين إلى سوريا بعد تحرير الجيش السوري معظم الأراضي السورية من الوجود المجموعات المسلحة.
مراسلون