الأخبارسورية

وفد من قسد يلتقي الرئيس الفرنسي ويعرض عليه 3 طلبات .. ما هي

كشف مصدر كردي أن وفد “مجلس سوريا الديمقراطية” الجناح السياسي لـ ” قسد ” عرض خلال لقائه الأخير مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس ثلاث مطالب رئيسية بشأن منطقة شرق الفرات.
وخلال مؤتمر صحفي في باريس أكد رئيس وفد ” قسد ” عبد حامد المهباش أنهم طالبوا الرئيس الفرنسي والمجتمع الدولي بدعم ما يسمى “الإدارة الذاتية الكردية” سياسياً إضافة إلى طلبهم بأن يكون لهم ممثلون في لجنة صياغة الدستور السوري، وأيضاً تقديم الدعم الخدمي وإعادة إعمار منطقة شرق الفرات.
وبحسب “الهباش” فإن الإدارة الذاتية تواجه تحديات عديدة خاصة مع وجود عشرات الخلايا الإرهابية النائمة شرقي الفرات إضافة إلى وجود آلاف الدواعش في السجون الكردية مع عائلاتهم بالتزامن مع تهديدات تركية بشن عملية عسكرية وهو ما يمكن أن يؤدي إلى هروب الدواعش وتشكيل خطر على العالم بأسره وفقاً لما قاله “الهباش”.
وبناء على ذلك أكد رئيس وفد ” قسد ” أنه تمت مطالبة الرئيس الفرنسي بدعم تشكيل محكمة جنائية دولية في مناطق شرق الفرات لمحاكمة الدواعش وفق القانون الدولي لأن هؤلاء ارتكبوا جرائمهم على الأرض السورية وتم إلقاء القبض عليهم.
وختم “الهباش” حديثه بأن الرئيس الفرنسي أكد على ضرورة دعم ” قسد ” مادياً للنهوض بعملية التنمية والخدمات من أجل عودة الاستقرار إلى شرق الفرات.
يشار إلى أن تركيا أدانت استقبال الرئيس الفرنسي لوفد كردي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية واعتبرته محاولة لإضفاء شرعية مصطنعة لامتدادات المنظمة الإرهابية كما أكدت تركيا أن هذه الخوة الفرنسية خاطئة للغاية.

زر الذهاب إلى الأعلى