رئيس الوزراء السوري : مصر تمنع عبور النفط الإيراني إلى سوريا عبر قناة السويس

أكد رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس أن جمهورية مصر تمنع منذ حوالي ستة أشهر وصول كافة المشتقات النفطية إلى سوريا عبر قناة السويس.

وخلال لقائه وفد من الإعلاميين السوريين في مكتبه كشف خميس أن مصر لم تسمح منذ ستة أشهر لناقلة نفط واحدة متجهة إلى سوريا بالعبور من قناة السويس، وفشلت جميع الاتصالات والمحاولات الهادفة لإقناع الجانب المصري بالعدول عن قراره.

وأشار خميس إلى أن الشحنات الآتية إلى البلاد كانت ضمن الخط الإئتماني الإيراني وتوقفها أدى إلى حدوث فجوة كبرى في السوق المحلية لا يمكن ردمها في ظل الحصار الاقتصادي المفروض خاصة وأنا سوريا تعتمد على الاستيراد لتأمين حاجة السوق.

وكشف رئيس الوزراء السوري عن إعلان أمريكا نيتها ضرب أي ناقلة نفط متجة إلى السواحل السورية وهو ما يجعل عملية الاستيراد أمراً مستحيلاً.

وأضاف “خميس” أنه تم تشكيل خلية أزمة تنعقد بشكل يومي لبحث المستجدات على الساحة وبحث سبل تأمين المشتقات النفطية التي تصل بكميات محدودة ولحمايتها من التهريب والسرقة جاء الاعتماد على البطاقة الذكية لإدارة عملية التوزيع بطريقة عادلة.

وفيما يخص موضوع الكهرباء أعاد خميس التذكير بموضوع نقص مادة الفيول والتي أدت إلى نقص كمية الكهرباء المنتحة والتي يجب توزيعها على كافة المناطق ومن ضمنها المدن والبلدات والقرى التي تم تحريرها مؤخراً.

ونوّه رئيس الوزراء السوري أن الحكومة في الوقت الحالي تمارس عملها في ظروف أصعب خاصة مع توقف الاستيراد من إيران والحصار الاقتصادي الغربي وزيادة المساحة الجغرافية المُراد تخديمها محلياً.

وختم خميس كلامه بأن الحكومة عليها إدارة كميات الطاقة والمشتقات النفطية بشكل سليم ومتوازن وتشديد الرقابة وعدم السماح للفاسدين والمهربين وأصحاب الكازيات بالتلاعب بالشمتقات النفطية.

يشار إلى أن سوريا تعاني منذ أشهر أزمة مشتقات نفطية خانقة وهو الأمر الذي دفع الحكومة لإصدار قرار يسمح للقطاع الخاص باستيراد المشتقات النفطية.

سيريا ستيبس