ريف دمشق .. شركات خليجية وأردنية تقدم عروضاً لبدء إعادة الإعمار

أكد علاء إبراهيم محافظ ريف دمشق تقديم شركات إماراتية وأردنية عروضاً للمشاركة في عملية التطوير العقاري للمناطق المتضررة جراء الأزمة في ريف العاصمة.

وبتصريح لجريدة “الوطن” كشف إبراهيم أن العروض ستشمل تأمين السكن البديل للمنازل المتضررة بشكل كبير، وعلى سبيل المثال يوجد في المناطق المتضررة أبنية من طابقين فقط، فيتم منح الشركة المتفق معها رخصة لبناء ستة طوابق وبالتالي فإن الشركة ستستفيد من فرق الطوابق لصالحها مع تأمين المسكن البديل للمتضررين.

إلى ذلك أعلن الإبراهيم أن الصيف القادم سيشهد عودة 90 % من أهالي ريف دمشق إلى بلداتهم ومدنهم، مؤكداً في الوقت نفسه إلى أن 70 % من المهجرين عادوا إلى بلداتهم وخاصة الذين كانوا متواجدين في لبنان.

وأضاف “إبراهيم” أن مدينة داريا تحتاج إلى 15 مليار ليرة من أجل إعادة إعمارها لكن هذا الأمر سيتم رفعها إلى لجنة إعادة الإعمار التي ستحدد الأولويات لمحافظة ريف دمشق.

وفي هذا السياق أكد “إبراهيم” وجود عقود متعلقة بإزالة الأنقاض وفتح الطرقات تم إبرامها مع شركات القطاع العام لن تقتصر على داريا بل ستكون لكامل بلدات ريف دمشق لكن بشكل تدريجي.

ولفت “إبراهيم” إلى أن مدينة داريا تشهد عودة كبيرة للأهالي باستثناء من دمرت منازلهم بشكل كامل، وبناء عليه تتم إعداد دراسة واسعة للبنى التحتية في المدينة.

يشار إلى أن شركات خليجية وأجنبية عديدة أبدت استعدادها للمشاركة في إعادة الاعمار داخل سوريا وقدمت طلباً للجهات الرسمية من أجل تقديم خدماتها.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا