كارثة كادت أن تقع بين إيران و الإمارات في الخليج العربي

كشف مسؤول في الحرس الثوري الإيراني عن كارثة حقيقية كادت أن تقع بين القوة البحرية الإيرانية والقوة البحرية الإماراتية في مياه الخليج العربي .

وفي التفاصيل كشف قائد القوة البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني “علي رضا تنكسيري” خلال مقابلة مع التلفزيون الإيراني أن قواته صادرت سفينة تهريب على بعد 13 ميل من المياه الإقليمية الإماراتية كانت زوارق إيرانية تذهب إلى السفينة وتفرغ حمولات التهريب فيها حيث كانت السفينة بمثابة المستودع الأصلي لتفريغ الوقود الإيراني المهرب.

وتابع “تنكسيري” أن القوة البحرية الإيرانية صادرت السفينة وعلى متنها 12.5 مليون ليتر من الوقود المهرب وأثناء ذلك قدمت 4 قوارب قاذفة للصواريخ و12 قارباً صغيراً وفرقاطتان من القوة البحرية الإماراتية من أجل تحرير السفينة المحتجزة.

وأضاف المسؤول الإيراني أن القوة البحرية الإيرانية حذرت القوات الإماراتية من أن السفينة ليست في المياه الإقليمية الإماراتية، كما أنها ارتكبت جرماً بحق الدولة الإيرانية لذلك احتجزتها البحرية الإيراني في الخليج العربي.

كما كشف قائد القوة البحرية الإمارتية أن القوات الإيرانية ضبطت خلال الشهرين الماضيين 15 مليون و300 ألف ليتر من الوقود المهرب بواسطة 4 سفن كبيرة في مياه الخليج العربي.

وأكد المسؤول الإيراني أن سفن التهريب تابعة للدول الجنوبية في إشارة لدول الخليج العربي ويتم توجيهها من قبل هذه الدول ضد إيران.

يشار إلى أن منطقة الخليج العربي، تشهد توترات مستمرة بين إيران والدول الخليجية من جهة وبين إيران والقوات الأمريكية المتمركزة في الخليج من جهة أخرى.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا