الأمن العام اللبناني يحذر من عمليات نصب تستهدف اللاجئين السوريين والأجانب

حذر الأمن العام اللبناني من عمليات نصب واحتيال تستهدف الرعايا السوريين والأجانب المتواجدين في لبنان.

وذكرت وسائل إعلامية لبنانية، أن المديرية العامة للأمن العام أصدرت بيان حذرت من خلاله من “بعض الأشخاص الذين يقومون بفتح حسابات وهمية عبر مواقع التواصل خاصة فيسبوك ويعمدون إلى التواصل مع الرعايا السوريين المتواجدين في لبنان”.

وأوضح البيان أن “أصحاب الحسابات الوهمية يعرضون على الرعايا خدمات تتعلق بتسوية أوضاعهم، وتسهيل معاملاتهم لدى المديرية العامة للأمن العام”.

وبناءً عليه، وجهّت المديرية العامة للأمن العام تنبيهاً “للرعايا السوريين وكل الأجانب المتواجدين في لبنان وجوب الحذر من الوقوع ضحايا عمليات نصب واحتيال تمارس عليهم من قبل هؤلاء الأشخاص”.

ودعى الأمن اللبناني “كل من تعرض عليه أعمال من هذا النوع وجوب الإفادة فورا لدى أقرب مركز للمديرية العامة للأمن العام. ”

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن عدد السوريين المقيمين في لبنان بلغ خلال ذروة الحرب السورية 1.2 مليون لاجئ في حين يبلغ العدد الآن نحو 940 ألفا، بعد أن عاد البعض منهم إلى سوريا أو أعيد توطينهم في دول أخرى.

مراسلون