لأول مرة منذ لجوئهم .. ألمانيا تصدر القرار الأكثر صدمة بحق اللاجئين السوريين

المصدر : فريق تحرير مراسلون

كشفت صحيفة في ألمانيا عن إجراءات جديدة تتخذها السلطات المحلية بحق اللاجئين السوريين من الممكن أن تمهد لترحيلهم إلى بلدهم خاصة مع تغيير التقدير الألماني للوضع الأمني في سوريا.

وبحسب صحيفة “مورغن بوست” فإن المكتب الاتحادي للاندماج واللاجئين في ألمانيا غيّر بعض إرشادته الخاصة باستقبال اللاجئين السوريين وهو ما تم ملاحظته عند بعض طالبي اللجوء في الفترة الأخيرة.

وتشير الصحيفة إلى أن السلطات الألمانية لم تعلن صراحةً أنها أوقفت إصدار طلبات اللجوء، لكن المكتب الاتحادي بدأ برفض طلبات لجوء السوريين ويتم منحهم “حظر ترحيل” لأسباب إنسانية فقط.

وذكرت الصحيفة مثالاً سيدة سورية أتت إلى ألمانيا في شهر شباط الماضي وتقدمت بطلب لجوء إلى المكتب الاتحادي الذي رفض الطلب لأنه لم يعد يرى أسباباً في سوريا تستوجب منحها اللجوء لأن الحرب توقفت هناك نوعاً ما.

وبعد الاستفسارات الكثيرة التي وردت حول الموضوع أصدر المكتب الاتحادي للاندماج واللاجئين بياناً أكد فيه أنه حدّث الإرشادات الداخلية المتعلقة في سوريا منذ منتصف شهر آذار الماضي.

وأيضاً ذكرت الصحيفة مثالاً أخر عن رجل سوري تم رفض طلبه للجوء في ألمانيا وبرر المكتب الاتحادي ذلك بأنه لا يمكن اعتبار كل طالب لجوء هو شخص معارض وسيتعرض للأذى عند عودته إلى سوريا لمجرد مغادرته وطنه الأصلي.

وتسببت هذه المشاكل في حالة من الذعر بين اللاجئين السوريين الذين بدأوا بالمطالبة بالحماية داخل ألمانيا عقب القرارات الأخيرة والخوف من إمكانية ترحيلهم.

يشار إلى أن بعض الأحزاب المتشددة داخل ألمانيا تطالب بترحيل اللاجئين السوريين إلى وطنهم ومنع توطينهم أو منحهم حق اللجوء في حين تطالب أحزاب أخرى ببقائهم نتيجة الوضع الأمني في سوريا حسب قولها.

قد يعجبك ايضا