اليابان تفرج عن كارلوس غصن بكفالة 9 ملايين دولار .

وافق القضاء الياباني، يوم الثلاثاء، على الإفراج عن رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن ، بكفالة مالية تقارب 9 ملايين دولار، وذلك بعد أن أمضى أكثر من 3 أشهر في سجن باليابان.

وذكرت وكالات أنباء، أن كارلوس غصن سيخرج من السجن بكفالة قدرها مليار ين ياباني ما يعادل حوالي 8.94 مليون دولار أمريكي، الثلاثاء، بعد الحصول على موافقة من محكمة طوكيو الجزئية، وفقاً لما أعلن عنه محامي غصن.

و من المتوقع أن تبدأ إعادة محاكمة غصن في وقت لاحق من عام 2019، بتهم تتعلق بالفساد المالي، وإذا ثبتت إدانة غصن بهذه التهم، فإنه قد يواجه عقوبة تصل إلى السجن لمدة 15 عامًا.

ويواجه كارلوس غصن تُهم بتعمده خفض قيمة دخله الشخصي، وإساءة استغلال منصبه من خلال تحويل خسائر استثماراته الشخصية إلى شركة صناعة السيارات اليابانية (نيسان)، وهو ما ينفيه غصن.

وسبق أن رفضت محكمة طوكيو، في كانون الثاني الماضي، طلباً لإطلاق سراح غصن رغم تعهد غصن بقبول أي وكل الشروط التي تفرضها المحكمة عليه.

و كارلوس غصن رجل أعمال لبناني، ويحمل الجنسيّات البرازيلية والفرنسية شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي “نيسان” اليابانية و”رينو” الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة “ميتسوبيشي موتورز”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال