فيسبوك يبدأ حملة حظر جديدة ضد فئة من المستخدمين لهذه الأسباب؟

كشف موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في بيان له أنه سيبداً من الأسبوع المقبل بحظر كل من يؤيد القومية البيضاء والإشادة بها وكذلك نزعة الانفصاليين البيض وذلك كجزء من تصعيد الموقع حملته ضد خطاب الكراهية.

وجاء في بيان الفيس بوك أنه سيتم فرض الحظر ابتداء من الأسبوع المقبل على منصة التواصل الاجتماعي الأولى في العالم وتطبيق الصور الواسع الانتشار “إنستغرام”، معتبراً أن تلك المفاهيم متصلة بشكل عميق مع جماعات الكراهية المنظمة ولا مكان لها على “فيسبوك” و”انستغرام”.

وأضاف بيان “فيسبوك” أنه “في حين أن الناس سيظلون قادرين على إظهار اعتزازهم بتراثهم العرقي، لن نتسامح مع الثناء أو دعم القومية والانفصالية البيضاء”.

واعتبر الموقع الأزرق أن الأشخاص الذين يدخلون مصطلحات بحث مرتبطة بسيادة العرق الأبيض سيحصلون على نتائج تحيلهم إلى مواقع مثل ما أسماه البيان “الحياة بعد الكراهية”، الذي يركز على مساعدة الناس في الابتعاد عن هذه الجماعات.

واستثنى بيان “فيسبوك” من الحظر الجديد مواضيع مثل الافتخار الأمريكي والانفصاليين الباسك كونها جزء مهم من هوية الشعوب.

وشدد خلال الفترة الماضي موقع “الفيسبوك” من إجراءاته المتعلقة بخطابات الكراهية والعنصرية والتحريض على العنف والقتل، واتخذ إجراءات مشددة على المستخدمين في هذا الخصوص.

كما ضغطت حكومات دول عديدة حول العالم باتجاه تعزيز آليات الذكاء الاصطناعي في فيسبوك للعثور على المحتوى الذي يدعم الكراهية وإزالته مع الابقاء على الانفتاح على حرية التعبير.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال