سوريا .. قسد تعلن السيطرة على مخيم الباغوز آخر معاقل داعش

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية”، يوم الثلاثاء، إنها أحكمت السيطرة على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم “داعش” الإرهابي في ديرالزور.

ونقلت وكالات أنباء، عن مسؤول إعلامي في “قسد” لم يُذكر اسمه أن “قوات سوريا الديمقراطية” سيطرت سيطرة تامة على مخيم كان يتحصن فيه مقاتلو تنظيم “داعش” في الباغوز قرب الحدود العراقية لكن العملية لم تنته بعد”.

وأضاف المسؤول الإعلامي أن بعض مقاتلي “داعش” ما زالوا داخل منطقة صغيرة جدا على ضفة الفرات ولم يستسلموا بعد… “لا نعلم إن كانوا سيقاومون أم لا”.

وأشار إلى أن “القوات احتجزت المئات من مقاتلي التنظيم المصابين عند سيطرتها على المخيم وتم نقلهم إلى محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا”.

من جهته، قال مدير المركز الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، مصطفى بالي، عبر “تويتر”، “قواتنا تسيطر على منطقة تمركز داعش في الباغوز، هذا ليس إعلان نصر، ولكن هناك تقدم كبير تحقق هناك”.

وأضاف بالي “الاشتباكات مستمرة ضد مجموعة من إرهابيي داعش المحاصرين في منطقة صغيرة لكنهم لا يزالون يقاتلون”.

وكانت “قسد” المتحالفة مع واشنطن والتي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية هيكلها العسكري، بدأت منذ شباط الماضي، هجوما على الجيب الأخير لتنظيم “داعش” المصنف إرهابيا على المستوى الدولي في قرية الباغوز، لكنها أعلنت لاحقا عن وقف الاشتباك المباشر مؤقتا بعد التوصل لاتفاق مع داعش بخروجه من المنطقة .

وأعلنت “قسد” مؤخراً أن عدد المسلحين الذين سلموا أنفسهم لقوّاتها منذ 3 آذار الجاري 2019 وحتى 11 من الشهر نفسه قارب 4 آلاف داعشي .

وفرَّ نحو 20 ألف شخص في الأسابيع الأخيرة من المناطق التي تسيطر عليها “داعش” في ديرالزور ثم أصبحوا محتجزين في مخيمات مؤقتة تديرها الجماعات الكردية المسلحة التي تمنع البعض من مغادرة المخيمات بحسب الأمم المتحدة.

وتمكنت قوات “قسد” من طرد ارهابيي “داعش” من بعض المناطق التي كانت خاضعة تحت سيطرته بشمال وشرق سوريا، حيث استعادت الرقة منه عام 2017 بعد تدميرها بصواريخ التحالف ، ثم توجهت جنوبا باتجاه محافظة ديرالزور وهاجمت التنظيم في المنطقة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

مراسلون

المصدر : فريق تحرير مراسلون

قد يعجبك أيضا