لأول مرة.. تطوير حبوب منع حمل للرجال!

طور باحثون أمريكيون ” حبوب منع حمل ” للرجال تجريبية، دون التأكد من نجاح نتائجها الأولية مئة بالمئة حتى الآن.

وأجريت التجارب على 40 رجل يتمتعون بالصحة إذ تم إعطائهم دواء وهمي أو حبوب منع حمل تجريبية، والتي تسمى الآن ( 11-beta-MNTDC) مرة واحدة لمدة 28 يوم.

وأكد الدكتور تومر سينج أستاذ أمراض الغدد الصماء والتناسلية والعقم في مستشفى لينوكس بمدينة نيويورك، أن الدراسة تبشر بـ حبوب منع حمل للرجال واعدة في المستقبل، مشدداً على أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات، بما في ذلك التجارب العشوائية المرتقبة، من أجل تأكيد هذه النتائج الأولية.

وأوضح الباحثون أن حبوب منع الحمل هي شكل معدل من هرمون “التستوستيرون”، الذى يقدم الإجراءات المشتركة لكل من هرمون الذكورة وهرمون البروجسترون الأنثوي

ولوحظ أنه بين الرجال الذين تناولوا حبوب منع الحمل، انخفضت مستويات هرمون التستوستيرون المنتشر عند مستوى منخفض في نقص هرمون الذكورة.

ومع ذلك، فإن هؤلاء الرجال لم يتعرضوا لأي آثار جانبية، مثل الخسارة الكبيرة في الرغبة الجنسية، كما يمكن أن يحدث في حالة نموذجية لنقص الإندروجين، وشدد الباحثون على أن الآثار الجانبية كانت قليلة وخفيفة، وشملت التعب وحب الشباب، أو الصداع.

وقالت الباحثة بجامعة واشنطن، ستيفاني بيج، إن الهدف من هذا المشروع العلمي الطموح هو تنويع وسائل منع الحمل، وأضافت أن الخيارات المتاحة في الوقت الحالي لا تلبي مطلب فئة عريضة من الناس أي الرجال.

واعتبر بعض المعلقين على تلك الدراسة، أنه على ما يبدو هناك أمل جديد للسيدات، في أن يمنعن الحمل دون أضرار كبيرة، بعد ظهور هذا العقار الجديد.

قد يعجبك أيضا