الحكومة السورية تعد مشروع دعم مادي للحالات الإنسانية في سوريا

تعمل اللجنة الاقتصادية في الحكومة السورية على دراسة مشروع ينص على تخصيص معونة مالية ضمن برنامج يشمل فئات محددة في المجتمع.

ونقلت مواقع محلية عن رئاسة مجلس الوزراء أن الفئات التي يشملها برنامج المعونة المالية هي “المسنين ممن لا معيل لهم – المصابون بعجز كلي ممن لا معيل لهم – الأسر التي تضم أكثر من /3/ حالات إعاقة ضمن الأسرة الواحدة”.

و أعدت وزارة الشؤون الاجتماعية العمل على هذا المشروع تمهيداً لعرضه على مجلس الوزراء .

وأدت ظروف الحرب التي شهدتها سوريا منذ 8 سنوات إلى تراجع الظروف المعيشية و ازدياد نسبة البطالة و الفقر في البلاد أضعاف ما كانت عليه قبل الأزمة.

كما أن الهجمات الإرهابية بالسيارات المفخخة و الصواريخ المتفجرة التي استهدفت المواطنين أدت إلى جانب وقوع مئات آلاف الضحايا إلى خلق إعاقات مختلفة الدرجات لدى المصابين من المدنيين مما يستلزم تخصيص عناية خاصة بهم من عدة جوانب منها الصحية و المالية.

يذكر أن الحكومة السورية كانت قد أطلقت مؤخرا مشروع لتأمين رواتب لمسرحي الخدمة العسكرية من الاحتياط والإلزامي بالاضافة لتأمين فرص عمل لهم .

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال