موقف مفاجئ من وزير الدفاع اللبناني ضد نظيره التركي حول سوريا .

قال وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب لنظيره التركي خلوصي آكار أن أي وجود تركي في سوريا دون موافقة دمشق “غير مرحب به” و هو “احتلال”.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية، أن الوزير بوصعب اجتمع مع نظيره التركي آكار على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، وبحثا “المنطقة الآمنة” بين سوريا وتركيا، وأعرب بو صعب عن تحفظ لبنان على هذا الموضوع، معتبرا أن “المنطقة الآمنة لن تكون الحل المطلوب، بل ستشكل ملاذا آمنا للإرهابيين”.

وكانت تركيا اقترحت على الولايات المتحدة إنشاء “المنطقة الآمنة” بشمال سوريا، بعمق 32 كم على طول الحدود فيما أعلنت الدولة السورية و”وحدات حماية الشعب” الكردية رفضها لهذه المنطقة.

ومن المقرر، أن تضم المنطقة الآمنة مدن وبلدات من 3 محافظات هي حلب والرقة والحسكة، وتشمل المناطق الواقعة شمالي الخط الواصل بين قريتي صرّين وعين العرب في حلب، وعين عيسى وتل أبيض في الرقة، كما تضم مدينة القامشلي، وبلدات رأس العين وتل تمر والدرباسية وعامودا ووردية، وتل حميس والقحطانية واليعربية والمالكية في الحسكة.

وجاء الإعلان عن عزم تركيا إنشاء المنطقة الآمنة بعد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 19 كانون الأول الماضي، سحب القوات الأمريكية من سوريا دون أن يحدد جدولا زمنيا لذلك.

ويشار إلى أن الحكومة السورية أعلنت مراراً رفضها للوجود التركي في شمال سوريا مشيرة إلى أنه “احتلال” و “غير شرعي”.

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال