قمة سوتشي: بوتين يجب القضاء على الإرهابين في إدلب ..روحاني:مستعدون لتوثيق علاقات دمشق و أنقرة

بدأت قمة سوتشي اليوم الخميس، والتي جمعت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و الإيراني حسن روحاني و التركي رجب طيب أردوغان .

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمته خلال قمة سوتشي ، إنه من المهم أن تبدأ اللجنة الدستورية في سوريا عملها.

وأضاف بوتين أنه لا يجب القبول ببقاء “الإرهابيين” في إدلب ، مشددا ً أنه لا يمكن التسامح مع بؤرة الإرهاب في إدلب ويجب اتخاذ إجراءات للقضاء عليها.

وأشار بوتين أن روسيا تبذل جهوداً مشتركة مع تركيا و إيران لإعادة الحياة إلى طبيعتها في سوريا.

روحاني: النصرة لن تحمي نفسها بتغيير اسمها

من جهته، أكد الرئيس الإيراني أن بلاده تدعم الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب، مشيرا إلى ضرورة تنفيذ كل بنود اتفاق إدلب لأن جبهة النصرة لم تخرج منها بعد.

وأعلن روحاني أن “جبهة النصرة” لا يمكنها حماية نفسها عبر تغيير اسمها

وأعرب روحاني عن استعداد بلاده بمساعدة روسيا لتوثيق العلاقات بين أنقرة ودمشق.

وركز روحاني على ضرورة انسحاب كل القوى الأجنبية من سوريا ، مؤكدا ً على ضرورة نشر القوات السورية على كامل الحدود

ونوّه إلى ضرورة إتمام الحوار السوري – السوري دون أي تدخل أجنبي  ، وأكد على أهمية عودة النازحيين السوريين إلى بلادهم.

تركيا لن تقبل باشتعال سوريا مجددا

من جهة أخرى، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن 4 ملايين نازح سوري ينتظرون العودة لديارهم.

وأضاف أردوغان إن عملية أستانة أكبر مبادرة ناجحة للأزمة السورية.

وأكد أردوغان أنه بلاده لن تسمح بإشعال الأزمة مجددا في سوريا، متمنيا أن يصل الشعب السوري للسلام.

وتابع: “نأمل أن تكون قرارات سوتشي اليوم لمصلحة الشعب السوري”.

مراسلون .