سوريا ..اتفاق بين قسد و داعش برعاية التحالف على خروجه من شرق الفرات

نقلت تنسيقيات المسلحين في سوريا عن مصادر وصفتها بـ “الخاصة”، قولها أن “قسد” و” التحالف الدولي”، توصلوا إلى اتفاق نهائي مع داعش في آخر الجيوب التي يسيطر عليها التنظيم بريف ديرالزور الجنوبي الشرقي.

وأكدت المصادر أن الاتفاق نص على عدم عودة داعش إلى المناطق التي تسيطر عليها “قسد” في شرق الفرات، مشيرةً إلى أنَّه من بين البنود إخراج الجرحى وعلاجهم، وحماية النساء دون أن يحملن أيّة أسلحة، إضافة إلى أن بعض السجناء سيتسلمهم “التحالف الدولي” بشكل خاص.

وسيتم رعاية الاتفاق وحمايته بشكل مباشر من “التحالف الدولي” والذي تقوده الولايات المتحدة .

ونوهت المصادر أن أهم مجموعة في داعش وهي ما يعرف (بالنقطة 11)، والتي تضم أبرز المسلحين في داعش، ستخرج.

ويُعرف عن مسلَّحيها أنهم لا يتواصلون بشكل نهائي مع السوريين، كما أنها منفصلة في تحركاتها ولديها وضع أمني خاص وهي التي وضعت شروط الانسحاب.

وأكدت المصادر أن وجهة داعش إلى الآن ما زالت غامضة، إلا أنه من المرجح أن مسلحي التنظيم سينقلون خارج سوريا  إلى صحراء الأنبار، أو بادية التنف بريف حمص جنوب شرق سوريا .

وحيال المسؤولين في داعش قالت المصادر، “بعض من القيادات الداعشية البارزة التي أعلن عن مقتلها سابقاً، لا تزال تعيش وهي متخفية حتى يتم كف البحث عن ملاحقتها”

الجدير بالذكر أن قسد كانت قد أعلنت في بيان لها أن المعركة الأخيرة ضد مواقع تنظيم داعش في شرق الفرات ستنطلق ليل اليوم

المصدر : وكالات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي