الكرملين : العملية العسكرية في إدلب ضرورية .. والحديث الآن من سيقوم بها ؟!

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميتري بيسكوف أن العملية العسكرية في محافظة ادلب ضرورية، مؤكداً أنه لا اتفاق مع التنظيمات الإرهابية في إدلب.

و دعا بيسكوف في مقابلة أجرتها معه صحيفة “حرييت” التركية، إلى عدم التعويل على “صفقة” مع الإرهابيين في إدلب ، مشيراً إلى حتمية تنفيذ عملية عسكرية هناك.

وأضاف المتحدث الروسي أن “هذه المسألة يجب أن تترك للعسكريين. نحن بحاجة إلى العملية، لكن علينا أن نقرر ما إذا كانت ستنفذها تركيا أو دول أخرى”.

وأوضح بالقول “يجب ألا نأمل في التوصل إلى اتفاق مع التنظيمات الإرهابية، هذا أمل كاذب فهم إرهابيون، هم (جبهة النصرة)، أبناء تنظيم (القاعدة) مهما غيروا من أسمائهم”.

وأعرب بيسكوف عن تفهمه لقلق تركيا إزاء احتمال تدفق موجة من اللاجئين من سوريا إلى أراضيها، موضحاً أنه “إذا هرب مئات أو آلاف اللاجئين إلى تركيا، سيكون ذلك أمراً سيئاً، وبالتالي قلق تركيا له مبررات”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن مؤخراً أن روسيا ستدعم الجيش العربي السوري في تحرير إدلب ، مضيفاً “جبهة النصرة” تسيطر على 90% من مساحة إدلب، مؤكدا أنه لا يمكن الحوار مع الإرهابيين.

ويأتي ذلك بعد انعقاد الاجتماع الثلاثي، ضمن القمة الرابعة لسوتشي يوم الخميس الماضي، الذي ضم كلا من الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب اردوغان، حيث تم الاتفاق خلالها بالإجماع على ضرورة تحرير ادلب والمناطق المجاورة من المجموعات الإرهابية .

وتسيطر “هيئة تحرير الشام” (جبهة النُصرة) ذراع تنظيم “القاعدة” في سوريا على مناطق واسعة في ادلب وريفي حماه وحلب وذلك بعد معارك عنيفة خاضتها ضد “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة لـ “الجيش الحر” أوائل الشهر الماضي.

المصدر : مراسلون

قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي