ألمانيا تسجن لاجئ سوري إرهابي لاختطافه مستشار أممي .

أصدر القضاء الألماني حُكماً بسجن لاجئ سوري 4 سنوات وتسعة أشهر على خلفية قيامه باختطاف مستشار في الأمم المتحدة قبل 6 سنوات مضت.
وذكر موقع “دويتشه فيله” الألماني أن محكمة الاستئناف في ألمانية أوضحت أن الشاب (سليمان س)، البالغ من العمر 28 عاماً شارك بصورة مباشرة في عملية خطف المستشار الأممي الكندي الأصل كارل كامبو التي تمّت في عام 2013 بالقرب من العاصمة السورية دمشق، واستمرت 8 أشهر.
وكانت النيابة العامة قد طالبت بست سنوات على الأقل عقوبة سجن للمتّهم، لتتخذ محكمة الاستئناف قراراً بالحكم عليه مدّة قريبة وهي أربع سنوات وتسعة أشهر.
وبحسب تقارير إعلامية فإن خاطفي المستشار الأممي كامبو ينتمون إلى “جبهة النصرة” الإرهابية وطلبوا مقابل الإفراج عنه 7 ملايين دولاراً، لكن التفاوض للإفراج عنه حصل من دون دفع فدية.
وقدم سليمان إلى ألمانيا التي تضم نحو 700 ألف لاجئ سوري في عام 2014 كطالب لجوء أي بعد أشهر قليلة من اختطاف المستشار الأممي ثم خروجه من الاحتجاز.
, يذكر أن المستشار كامبو كتب في تشرين الأول كتاباً، شرح فيه تفاصيل من احتجازه لدى “جبهة النصرة”، وتحدث في الكتاب عن تعرضه للتعذيب وإرغامه على اعتناق الإسلام.

الأكثر مشاهدة الآن