الأخبارسورية

الجامعة العربية تتحدث عن زيارة رئيس السودان إلى سوريا .

أعلن الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي، أن موقف الجامعة لم يتغير إزاء عضوية سوريا ، و أنها مازالت مجمدة حتى الآن، مؤكداً أن الجامعة لم تنسق لزيارة رئيس السودان عمر البشير إلى سوريا.

ونقلت وسائل إعلام عن زكي ،قوله في مؤتمر صحفي عقده الاثنين، بمقر الجامعة العربية أنه “لا يوجد توافق من جانب الدول العربية على عودة مقعد سورية للجامعة”.

وأوضح أن “قرار تعليق عضويتها في الجامعة تم اتخاذه في اجتماع لوزراء الخارجية العرب، ولكي يتم تعديل هذا الموقف، فإن الأمر يتطلب اجتماعاً آخر لوزراء الخارجية واتخاذ قرار بعودة عضوية سورية مجددا.”

وكشف السفير أنه حدثت مناقشات مؤخرا حول هذا الأمر، لكن لم يتم التوصل إلى توافق بين الدول بشأن عودة عضوية سورية.

وعلقت الجامعة العربية عضوية سوريا فيها في تشرين الثاني عام 2011 مبررة ذلك بعدم التزام الدولة السورية بـ “المبادرة العربية” لحل الأزمة فيما اعتبرت الحكومة السورية هذا الأمر بأنه انتهاك لميثاق الجامعة.

من جانب آخر، قال الأمين العام أن “الجامعة لم تنسق مع السودان لزيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى سورية”.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، زار منذ أيام سوريا بشكل مفاجئ و غير معلن، حيث التقى بالرئيس بشار الأسد، في دمشق، واتفقا خلال اللقاء، على حشد الجهود لخدمة القضايا العربية والتصدي للمخططات التي تتعارض مع مصالح دول المنطقة وشعوبها، في ظل الأزمات التي تمر بها العديد من البلدان العربية.

وتُعد زيارة رئيس السودان إلى سوريا هي الأولى لزعيم عربي منذ بدء الأزمة في سورية بمنتصف شهر آذار عام 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى