الجيش السوري والحزب يطوران أنظمة لتعطيل سلاح الجو الإسرائيلي

أفادت قناة تلفزيونية إسرائيلية، أن تل أبيب قلقة من تعطيل الجيش العربي السوري و “حزب الله” اللبناني من تعطيل سلاح الجو الإسرائيلي .

وأضافت “القناة الثانية الإسرائيلية”، أن الجيش السوري و”حزب الله” يسعون في الفترة الأخيرة إلى تطوير قدراتهم في الحرب الإلكترونية وإمكانية تعطيل النظام العالمي لتحديد المواقع (GPS).

وأشارت القناة إلى ذلك يأتي كمحاولة لعرقلة سلاح الجو الإسرائيلي ومنعه من شن هجمات جوية في المستقبل على أراضيهم.

وذكرت “القناة”، أن الجيش الإسرائيلي، أجرى الأسبوع الماضي، مناورة عسكرية تحاكي قيام “حزب الله” بالتأثير على قدرات سلاح الجو الإلكترونية بما فيها نظام تحديد المواقع “GPS”.

وأشارت إلى أنه تم إجراء المناورة كجزء من تطوير القدرة والتوسع في دمج نظام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضمن “القوة المقاتلة”.

ويستعد الجيش الإسرائيلي حالياً لمرحلة تكون فيها المعلومات الاستخبارية والاتصالات التي ستتلقاها “القوات” في الميدان منخفضة التردد أثناء العمل في عمق لبنان وسوريا، خلال أي مواجهة قادمة، بحسب القناة.

وفي السياق ذاته، قال ضابط إسرائيلي رفيع “عدونا يحاول تعطيل عملياتنا ويهدف التمرين إلى التأكد من أن لدينا القدرة على حماية الأنظمة التي بنيناها”.

ويأتي ذلك بعد أن سلمت موسكو صواريخ “اس 300” إلى دمشق بهدف تعزيز روسيا أمن عسكرييها في سوريا على خلفية سقوط الطائرة “إيل-20” فوق الأجواء السورية في أيلول الماضي، والتي حملت إسرائيل مسؤولية هذه الحادثة.

وعارضت إسرائيل تسليم دمشق منظومة “إس-300″ الصاروخية الروسية ، مهددة بمواصلة عملياتها العدائية في سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل اعتدت في السنوات الماضية على عدد من المواقع العسكرية للجيش السوري ومراكز بحوث علمية, ومواقع عسكرية زعمت أنها مواقع إيرانية ولـ”حزب الله” في سوريا.

مراسلون + وكالات

الأكثر مشاهدة الآن