68 قتيل من قسد بهجوم واسع لـ ” داعش ” شرق الفرات .

المصدر : فريق تحرير مراسلون

لقي 68 عنصرا من قوات سوريا اليمقراطية (قسد) مصرعهم، نتيجة هجوم شنّه تنظيم “داعش” الإرهابي فجر الجمعة _ السبت على مواقع قد شرق الفرات بريف ديرالزور.

وأفادت وسائل إعلامية نقلاً عن “المرصد السوري” المعارض أن عدد قتلى “قسد” وصل إلى 68 شخص بعد عدة هجمات شنها “داعش” على مواقع تقدمت فيها قوات “قسد” مؤخراً في ديرالزور حيث استغل “داعش” العاصفة الغبارية التي ضربت المنطقة الشرقية لبدء هجومه.

وقال مدير المرصد لوكالة (فرانس برس) أن الحصيلة ترتفع “نتيجة وفاة جرحى متأثرين بإصاباتهم وسحب المزيد من الجثث من الجبهات”، مشيرا إلى إصابة أكثر من مئة آخرين بجروح.

وتخللت الهجمات تفجيرات انتحارية بالأحزمة الناسفة، وفق المرصد، الذي أشار إلى اندلاع معارك بالتزامن معها أسفرت أيضا عن مقتل 24 عنصرا من تنظيم “داعش” موضحاً أن الهجمات “أجبرت قوات قسد على الانسحاب من مواقع عدة قرب الحدود العراقية”.

ونشرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم في وقت سابق من يوم السبت، صورًا أظهرت مقاتلي التنظيم في أثناء الهجوم، والذي تركز على بلدة السوسة والقرى المحيطة بها على الحدود السورية- العراقية.

وقالت الوكالة إن هجمات مقاتلي التنظيم جنوب شرقي دير الزور أسفرت عن مقتل أكثر من 40 عنصرًا من القوات الكردية وإصابة العشرات، إلى جانب أسر عدد من العناصر بعد اقتحام مقراتهم.

من جهتها، أكدّت “قسد” أن هجمات التنظيم على مواقعها، وعرضت تسجيلًا مصورًا أظهرت تمشيط مقاتليها لبلدة السوسة “الاستراتيجية”، بعد السيطرة عليها في الأيام الماضية.

ويقتصر تواجد تنظيم “داعش” اليوم على بعض الجيوب في محيط مدينة البوكمال وعلى الضفة الشرقية لنهر الفرات على الحدود السورية- العراقية، بعدما خسر غالبية الأراضي التي كان يسيطر عليها، نتيجة عمليات عسكرية شنها ضده الجيش السوري بدعم جوي روسي من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية مدعومة من التحالف من جهة آخرى .

المصدر : مراسلون + وكالات

قد يعجبك ايضا